وزيرالعدل السابق يبيع عقار ب 47 مليار و قد يفر بإتجاه الحدود المغربية

الجزائر-الرأي الآخر

مسلتي محمد ع

وزير العدل السابق و أحد أركان نظام بوتيفليقة، الطيب لوح، غادر الجزائر العاصمة  بطريقة تثير الريبة  و قد يكون توجه نحو الحدود المغربية، خصوصا و انه قد أنهى في الأيام القلية الماضية صفقة عقارية بقيمة 47 مليار سنتيم.

Share Button

مغادرة لوح للعاصمة تثير الكثير من التساؤلات خصوصا و أنها تأتي بعد موجة من الإعتقالات و قرارات منع السفر في حق أشخاص من النظام و آخرين محسوبين عليه.

فحسب المعلومات المتوفرة فإن طيب لوح يكون قد لجأ إلى قرية “مسيردة” (التابعة لبلدية باب العسة) المتاخمة للحدود المغربية.

و إتجه الوزير السابق مباشرة نحو المنطقة الحدودية بعد ما كان قد أنهى عقد صفقة عقارية متمثلة في بيعيه لفيلا متواجدة في بلدية دالي إبراهيم. هذه الفيلا كان قد تنازل عنها لوح لإبنته قبل مدة. و حسب نفس المصدر فإن قيمة بيع هذا العقار الفخم هي 47 مليار سنتيم!

كيف لوزير أن يمتلك عقار بمثل هذه القيمة ؟ و لماذا الهروب من العاصمة في هذه الظروف و في هذا التوقيت؟

فمن المحتمل أن لا نتحصل أبدا على إجابات لأسئلتنا، لأنه و حسب نفس المصدر هروب وزير العدل السابق عبر الحدود المغربية قد يكون وشيكا، خصوصا و أن الكثيرين من مواطني ولاية تلمسان قاموا بتنبيه الأجهزة الأمنية بخطر هروب أحد رموز النظام الجزائري خلال السنوات العشر الماضية و الذي يعتبر صندوقا اسود للكثير من قضايا الفساد.

المصدر: م.خ/أ ب

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *