رسمت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك وتوتال الفرنسية إطلاق الشركة الخاصة بمصنع البيتروكيماويات لإنتاج مادة البيلوبروبيلان البلاستيكية الذي سيقام بولاية وهران، حيث سيمول بنسبة 70 بالمائة من البنك الوطني الجزائري ما يعادل 1.3 مليار دولار ما يعادل 15 ألفا و340 مليار سنتيم، وسيسلم في غضون 36 شهرا.

وجرت مراسيم الإطلاق الرسمي للشركة بفندق “ميريديان” بووهران بحضور مسؤولي سوناطراك وتوتال الفرنسية والبنك الوطني الجزائري.




وسيتم تمويل هذا المشروع الذي تبلغ قيمته الاستثمارية 1.8 مليار دولار، من طرف البنك الوطني الجزائري بنسبة 70 بالمائة ما يعادل 1.3 مليار دولار (15 ألفا و340 مليار سنتيم)، بينما ستتكفل سوناطراك وتوتال بـ30 بالمائة الباقية والتي تمثل 500 مليون دولار، وفق قاعدة 51/49، وحسب الشروحات المقدمة، فالمصنع من المنتظر أن ينتج 550 ألف طن سنويا من مادة “البيلوبروبيلان” انطلاقا من عمليات معالجة لغاز البروبان.

وأشار الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور، إلى أن المصنع يمثل قيمة مضافة حقيقية ونقطة تحول صناعية يمهد لإنهاء العهد مع بيع الموارد الطبيعية على حالتها الخام.

وذكر ولد قدور أن المصنع سينتج مادة “البيلوبروبيلان” التي تدخل في صناعة قارورات المياه المعدنية وأجزاء من السيارات والطائرات والبواخر والقطاع الصيدلاني وغيرها، وسيخلق نشاطات مرافقة وفرص عمل جديدة.

ومن المنتظر أن يساهم المشروع في خلق 5 آلاف منصب عمل خلال مرحلة الإنجاز، و300 فرصة عمل خلال مرحلة الاستغلال، وتوقع ولد قدور أن يتم تصدير 80 بالمائة من إنتاج المصنع إلى دول أوروبية ومتوسطية.

وفي رد على سؤال حول المساهمة المالية المتواضعة لـ”توتال” في المشروع (مقدرة بنحو 248 مليون دولار)، قال ولد قدور إن سوناطراك كانت تسعى لإشراك مجمع بنوك جزائرية في تمويل المشروع، لكن البنك الوطني الجزائري هو الوحيد الذي أبدى استعداده، وهذا المشروع سيمنحه الخبرة والتجربة اللازمة لعمليات من هذا الحجم في المستقبل.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Share Button