هزيمة مذلة للأهلي المصري في دوري الأبطال

خسارة مذلة تلقاها الأهلي بخماسية نظيفة، على يد صن داونز الجنوب إفريقي، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، في اللقاء الذي استضافه ملعب لوفتوس فيرسفيلد بجنوب إفريقيا .

Share Button

وبدت حظوظ الأهلي شبه مستحيلة عقب هذه الخسارة العريضة التي تعتبر الأكبر في تاريخ الأندية المصرية ببطولات القارة السمراء، حيث بات بطل مصر مطالبا بالفوز بفارق 6 أهداف في لقاء العودة، أو الفوز بالنتيجة ذاتها واللجوء لضربات الترجيح.

وعلى مدار تاريخ الكرة الإفريقية، تمكنت عدة أندية ومنتخبات من تحقيق عودات تاريخية، وقهر المستحيل، وهو ما نستعرضه في التقرير التالي:

شهدت تصفيات أمم إفريقيا للشباب نسخة 1997، ريمونتادا غير عادية للمنتخب الإثيوبي أمام نظيره المصري، فحقق الفراعنة الصغار الانتصار بخماسية نظيفة في القاهرة تحت قيادة المدير الفني حلمي طولان.

ولكن الفراعنة خسروا بالنتيجة ذاتها في لقاء العودة بأديس أبابا، ليحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي ابتسمت يومها للمنتخب المصري.

وحقق غزل المحلة فوزا عريضا على الهلال السوداني بنتيجة (4-1) بملعبه بالمحلة، في ذهاب ربع نهائي بطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1974، ولكن الفريق السوداني فاز بنفس النتيجة في الخرطوم، قبل أن تفتح ركلات الترجيح ذراعيها للفريق المصري.

وسقط أياكس كيب تاون الجنوب إفريقي في فخ الريمونتادا، أمام ماونت الكاميروني بدور الـ16 لمنافسات الكونفدرالية نسخة 2008، ففاز بطل جنوب إفريقيا بنتيجة (5-1)، على ملعبه.

ولكن ماونت رد في الكاميرون بخماسية نظيفة انتزع من خلالها بطاقة الترشح للدور التالي من المسابقة في واحدة من أفضل نتائج العودة في النتيجة في تاريخ بطولات القارة السمراء.

الدور الأول لدوري أبطال إفريقيا في نسختها الجارية 2018-2019، شهد عودة كبيرة لفريق حوريا كوناكري الغيني في مواجهة النصر الليبي، حيث انتصر بطل ليبيا بملعبه بثلاثية نظيفة قبل أن يخسر في لقاء العودة بنتيجة (6-2).

فريق المولودية  تمكن من تحقيق لقب تاريخي ببطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1976، حيث خسر لقاء الذهاب للدور النهائي بثلاثية نظيفة على يد هافيا كوناكري الغيني، ولكنه عاد وفاز بثلاثة أهداف دون رد بالجزائر، وتُوج باللقب عبر ركلات الترجيح.

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *