“نيويورك تايمز” تكشف تفاصيل تصنيف واشنطن الحرس الثوري كمنظمة إرهابية

الرأي الآخر-

أشارت صحيفة “نيويورك تايمز” إلى إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الإثنين، تصنيف “الحرس الثوري الإيراني” كمنظمة إرهابية اجنبيه، والذي يعتبر الإعلان الأول من نوعه الذي يصنف كياناً حكومياً تابعة لدولة على أنه كيان إرهابي.

Share Button

وقالت الصحيفة إن هذه الخطوة نوقشت ضمن اعلى المستويات داخل الإدارة، وتمت بعدما شاركت وحدات “الحرس الثوري”، في تدريب المليشيات الشيعية للمشاركة بعمليات عسكرية في الشرق الأوسط.

وقال ترامب في إعلانه إن التصنيف “يؤكد حقيقة أن تصرفات إيران تختلف كلياً عن تصرفات الحكومات الأخرى.. سيوسع هذا الإجراء إلى حد كبير نوعية ونطاق الضغط الأقصى الذي نمارسه على النظام الإيراني. ويوضح التصنيف بما لا يدع مجال للشك المخاطر المترتبة في حال القيام بإعمال مع الحرس الثوري أو تزويده بالدعم”.

ومن المقرر أن يبدا تطبيق الإعلان الجديد في 15 نيسان، والذي يفرض عقوبات اقتصادية واسعة النطاق على الوحدات العسكرية، والمنظمات، والشركات، والأفراد، الذين لهم صلة بـ “الحرس الثوري”، بما في ذلك مسؤولين في العراق.

دور بولتون وبومبيو

وبحسب الصحيفة، يشمل التصنيف الجديد، ما يناهز 11 مليون شخص، ينتمون إلى “الحرس الثوري”، سواء بشكل مباشر، أو من خلال منظمات تابعة له، بما في ذلك مليشيا “الباسيج”.

وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية في البيان الصادر عنها إلى “فيلق القدس” بشكل خاص التابع لـ “الحرس الثوري”، والذي يتزعمه قاسم سليماني على اعتباره أحد “العناصر الشريرة”.

وقالت الصحيفة إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، والمسؤولون في وكالة الاستخبارات المركزية (CIA)، شككوا بجدوى القرار الذي يعطي المتشددين في إيران المبرر الكافي لشن هجمات عسكرية مميتة ضد الأمريكيين في الخارج، خصوصاً الوحدات الخاصة، والشبه العسكرية التي تعمل تحت إدارة الجيش الأمريكي.

وقالت مجموعة من المحاميين، التابعين لمختلف الوكالات الأمريكية، إن التصنيف الجديد واسع للغاية إلا أن مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، وجون بولتون، مستشار الأمن القومي، دافعا عن القرار، وذلك بحسب ما قال مسؤول في إدارة ترامب للصحيفة.

تأثيره على العراق

ورد المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني بإعلان القيادة المركزية الأمريكية منظمة إرهابية والحكومة الأمريكية كراعية للإرهاب.

ويعارض كبار المسؤولين العراقيين التصنيف الجديد، خشية من أن يؤدي إلى فرض قيود على السفر أو إلى عقوبات اقتصادية تستهدف بعض المشرعين في الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة والتي لها صلات بمسؤولين إيرانيين.

ويمكن أن يؤدي الضغط على إيران، لرد فعل عراقي ينعكس على البرلمان، مما يثير مخاوف متعلقة بتحركات 5,000 جندي أمريكي يتمركزون في العراق.




وجاء الإعلان قبل يوم واحد من الانتخابات العامة الإسرائيلية ومن شأنه أن يمنح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دفعة قوية لإعادة انتخابه.  وقال نتنياهو في تغريدة له على تويتر مخاطباً ترامب ” مرة أخرى، تحافظ على أمن العالم من عدوان وإرهاب إيران

مواضيع متعلقة

الأكثر قراءة

تواصل معنا

Follow by Email
Facebook
Twitter
YouTube
Pinterest

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *