نصوص قانونية جديدة لتطوير قطاع الإعلام

الرأي الآخر-

مسلتي محمد ع

أكد وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة حسان رابحي يوم الأربعاء بوهران أن النصوص القانونية التي تم بلورتها لتطوير قطاع الإعلام تم إعدادها من خلال “استشارة واسعة” للصحفيين.

Share Button

وذكر الوزير في تصريح للصحافة على هامش زيارة لعدد من المرافق التابعة لقطاعه “أننا حرصنا على إشراك مهنيي قطاع الإعلام و الاتصال في عملية بلورة وإعداد النصوص الخاصة بتنظيم وتطوير القطاع حتى يتسنى لنا مواكبة هذه النصوص لأمال وتطلعات المنتسبين للحقل الإعلامي الوطني” مشيرا الى أنه “سيتم قريبا عرض هذه النصوص على الحكومة”.

ولهذا الغرض – يضيف السيد رابحي- ” كان لي لقاءات مع حوالي 200 صحفي من القطاعين العمومي والخاص منذ أن توليت مهامي على رأس وزارة الاتصال” مبرزا أن هذه اللقاءات كانت “مجدية ومفيدة لجعل هذه النصوص تنسجم مع التغيرات التي يشهدها هذا المجال الاستراتيجي والحيوي”.

واعتبر الوزير أن مشروع النصوص الجديدة ستأتي لتعزيز وتحيين القوانين الحالية المنظمة لقطاع الإعلام لا سيما مهنة الصحافة لافتا إلى أنه يوجد لدى الدولة إرادة قوية لتدعيم دور الإعلام الوطني.

وذكر ذات المسؤول أيضا “أن جملة هذه النصوص ستعنى بإرساء قوانين يتم بموجبها مستقبلا تأسيس العناوين الإعلامية المكتوبة والسمعية البصرية وكذا الالكترونية وفق مقتضيات تطوير هذا الحقل كما أنها تأخذ بعين الاعتبار التكفل بالوضعية الاجتماعية والمهنية لمهنيي القطاع”.

ودعا السيد رابحي بالمناسبة الصحفيين إلى المساهمة في عملية تنظيم إطارهم المهني لا سيما من خلال تشكيل مجلس لأخلاقيات المهنة الذي يتوجب أن يمثل قوة اقتراح في المجال علاوة على توليه إدارة بعض النشاطات على غرار صلاحية استصدار بطاقة الصحفي المحترف.

المصدر: واج

مواضيع متعلقة

الأكثر قراءة

تواصل معنا

[DISPLAY_ULTIMATE_PLUS]

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *