الرأي الآخر




موقع إخباري شامل باللغتين العربية و الفرنسية، يهتم بالبحث عن الحقيقة من مصدرها,نابع من رحم التغيير وحرية التعبير وإحترام الرأي والرأي الآخر.

متنفس لكل من يبحث عن التغيير ومنبع للمصداقية وإظهار معاناة المجتمعات العربية والإهتمام بقضايا المرأة والأطفال والشباب .

ميزتنا أننا لن نكون تابعين لأي طرف وسيكون زوار الموقع ومحبيه هم أصحابه دون إستثناء.

لا لتكميم الأفواه واستبداد الأنظمة العربية بمختلف توجهاتها .

الشعب هو صوت الديمقراطية والتغيير وانتم معنا ونحن معكم في سبيل الحرية.

نطمح لإعلام مستقل هادف يعبر فيه كل إنسان عن رأيه دون خوف للوصول للحرية والديمقراطية.

نعمل على أن نكون منافسين للحصول على المعلومة، خدمة للمجتمع والإنسان أين ماكان وتوصيل المعلومة المستقلة إليه والمحافظة على الشفافية والمصداقية ومنافسة وسائل الإعلام.

جهود شخصية من صحفين شباب مستقلين لمواكبة  التغيير والحرص على التواصل السريع والمؤثر.