مؤتمر الإحتباس الحراري العالمي في الدوحة

تستضيف الدوحة خلال الفترة من 22 وحتى 25 من إبريل الجاري مؤتمر الاحتباس الحراري العالمي الثامن, والذي تنظمه جامعة قطر بدعم من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.

ويهدف المؤتمر الذي يحضره أكثر من 170 باحثا ومحاضرا من أعرق الجامعات العالمية, إلى تطوير فهم أفضل للاحتباس الحراري, من خلال تعزيز الأبحاث والدراسات ذات الصلة وذلك بالشراكة مع العديد من المهتمين في القطاعات الأكاديمية والصناعية لتشكيل مستقبل هذا المجال وتطوير الأبحاث المتعلقة به.

ويشتمل المؤتمر على جلسات عامة ومحاضرات رئيسية حول عدة موضوعات تتعلق بالطاقة والبيئة والمواد, والتنمية المستدامة, ومخلفات الصناعة, وكذلك التطور في صناعة الغاز والبترول والبتروكيماويات, مما يتيح الفرصة بشكل أكبر لتبادل المعلومات التقنية, وعرض السياسات الجديدة, وبيان التقدم العلمي لتعزيز التنمية المستدامة.




بدوره قال راهول بوسال رئيس المؤتمر أنه “تم تنظيم هذا الحدث بنجاح منذ 2008 في أنحاء مختلفة من العالم, وبدأنا بالفعل العمل على نطاق واسع لتعزيز النجاح لاسيما في جانب تطوير محتواه التقني والاجتماعي”. وعن الخطر الذي يتهدد الارض وسكانها جراء الاحتباس الحراري وتغاضي بعض الدول عن التحدث عنه ورفضها الانضمام الى الجهود الرامية لحماية الارض أشارت احدث الأبحاث الجيولوجية أن ارتفاع درجة حرارة الأرض بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري سوف تؤدي إلى ذوبان الأنهار الجليدية في جبال الألب الأوروبية.

فقد حذر المؤتمر الأوروبي الدولي لعلوم الارض – المنعقد حاليا في العاصمة النمساوية فيينا – من أن أكثر من 90 % من الأنهار الجليدية في جبال الألب يمكن أن تختفي بحلول عام 2100 بسبب تغير المناخ . وتفاقمت ظاهرة ذوبان الانهار الجليدية في جبال الالب الفرنسية بسبب التغير المناخي والاحتباس الحراري , وتؤدي هذه الظاهرة الى انزلاق التربة, ما يتسبب في انهيارات ارضية خطيرة تهدد حياه متسلقي الجبال وسكان المناطق المجاورة.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Share Button