المفتش الجهوي لأملاك الدولة و المدير العام السابق لـ “ايتوزا” و المدير العام لديوان الخدمات الجامعية رهن الحبس المؤقت

الرأي الآخر-

مسلتي محمد ع

Share Button

أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي محمد والمكلف بقضية رجل الأعمال محي الدين طحكوت، بإيداع المفتش الجهوي لأملاك الدولة بالبليدة “ب.صالح” الحبس المؤقت، فيما تم وضع رئيس العقود التجارية بإحدى مؤسسات متعاملي الهاتف النقال، تحت الرقابة القضائية.

كما أودع الحبس الؤقت المدير العام السابق لـ “ايتوزا” بن ميلود عبد القادر و كل من المدير العام لديوان الخدمات الجامعية محمد صالح جدي، وكذا مدير الخدمات الجامعية الجزائر شرق خير الدين رماش إضافة إلى مدير الخدمات الجامعية بتيبازة.

وتجدر الإشارة إلى أن قاضي التحقيق في قضية الحال، قد أودع حتى الآن 15 شخصا الحبس في قضية طحكوت،

فيما وضع 2 من المتهمين وهما امرأتين تعملان بمؤسسة للهاتف النقال، تحت الرقابة القضائية، فيما لا يزال سماع المتهمين متواصلا.

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *