المجلس الدستوري يثبت الشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية

الرأي الآخر-

 ثبت المجلس الدستوري, اليوم الأربعاء, الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية, حيث ستبلغ اليوم شهادة التصريح به إلى البرلمان, حسب ما ينص عليه الدستور.

Share Button

و جاء في تصريح للمجلس الدستوري : “بعد الاطلاع على رسالة استقالة رئيس الجمهورية, السيد عبد العزيز بوتفليقة, المؤرخة في 26 رجب عام 1440 الموافق 2 أبريل سنة 2019, والمسجلة بالأمانة العامة للمجلس الدستوري في التاريخ نفسه, التي قرر بموجبها إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية, اعتبارا من تاريخ 26 رجب 1440 الموافق 2 أبريل سنة 2019. بناء على الدستور, لا سيما المادة 102 الفقرتان 4 و5 منه, وبمقتضى النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري, لا سيما المادة 72 منه, اجتمع بتاريخ 27 رجب عام 1440 الموافق 3 أبريل سنة 2019. وبناء على ذلك,

أولا: يثبت الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية طبقا للمادة 102 الفقرة 4 من الدستور.

ثانيا: تبلغ اليوم, 27 رجب الموافق 3 أبريل سنة 2019, شهادة التصريح بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية, إلى البرلمان طبقا للمادة 102 الفقرة 5 من الدستور.

ثالثا: ينشر هذا التصريح بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية في الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

بهذا, اجتمع المجلس الدستوري في جلسته المنعقدة بتاريخ 27 رجب عام 1440 الموافق لـ 3 أبريل سنة 2019, برئاسة السيد الطيب بلعيز, رئيس المجلس الدستوري, وعضوية السيدات والسادة محمد حبشي, نائبا للرئيس, سليمة مسراتي, شادية رحاب, ابراهيم بوتخيل, محمد رضا أوسهلة, عبد النور قراوي, خديجة عباد, سماعيل بليت, الهاشمي براهمي, امحمد عدة جلول, كمال فنيش.

مواضيع متعلقة

الأكثر قراءة

تواصل معنا

[DISPLAY_ULTIMATE_PLUS]

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *