القيمة الحقيقيةللقروض التي منحتها البنوك لعلي حداد

الرأي الآخر-

مسلتي محمد ع

علي حداد أو إمبراطور  الأشغال العمومية كما كان يطلق عليه في مجال عمله، كان احد اكبر رجال الأعمال في الجزائر و رئيس منتدى رجال الأعمال الذي يمثل عصب الاقتصاد الخاص في البلاد، كان من أقرب المقربين من الدائرة الضيقة للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة و شقيقه سعيد، بني إمبراطورية على حساب أموال الشعب و أموال الخزينة العمومية وكان سقوطه بادرة لتهاوي النظام البوتفليقي.

Share Button

على خطى الوزارات و الإدارات سارت البنوك العمومية التي لم تكن ترفض أي قرض يطلب من طرف حداد و حتى لو كان ذلك على حساب الصحة المالية لهته المؤسسات، و الدليل على ذلك،  المبالغ الفلكية و الغير معقولة التي منحت لصاحب مجمع UTRHB.

المعلومات التي تحصل عليها موقع الرأي الآخر بخصوص المعاملات المالية على شكل قروض بين مجمع حداد و وكالات البنك الوطني الجزائري BNA حتى تاريخ 31-12-2018 ، بلغت 42 مليار دينار، أي ما يعادل 400 مليون دولار. لكن علي حداد لم يكتفي بهذا المبلغ، فقد حصل على قروض بنكية أخرى في نفس التاريخ من بنوك أخرى بما في ذلك البنوك العامة كـ : القرض الشعبي الجزائري و بنك التنمية المحلية و البنك الخارجي الجزائري و البنك الجزائري للتنمية الريفية. القروض البنكية الأخيرة، حسب نفس المصدر، التي تحصل عليها علي حداد تقارب 52 مليار دينار جزائري، أي ما يعادل 500 مليون دولار أمريكي.

إجمالي القروض الممنوحة لعلي حداد و شركاته من البنوك العمومية تقدر بـ 94 مليار دينار جزائري أي ما قيمته 900 مليون دولار !

يبقى هذا المبلغ ضخم جدا خصوصا عندما نقارنه برقم الأعمال لشركات علي حداد في 2017 و الذي لم يتجاوز 400 مليون دولار، أما في 2018 فقد تقلص رقم أعمال مجمع UTRHB بشكل ملموس بسبب الأزمة التي مست قطاع البناء و الأشغال العمومية في الجزائر و إلغاء الكثير من المشاريع الممولة من طرف الدولة بسبب الضائقة المالية التي مست البلاد بسبب تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية.

بعد توقف هذه المشاريع هل سدد علي حداد قروضه البنكية التي منحت في 2017 و ما قبلها حتى تمنح له قروض أخرى في سنة 2018 ؟

وفقا لنفس المصدر، علي حداد لم يقدم أي ضمانة حقيقية على مستوى الوكالة 603 للبنك الوطني الجزائري للحصول على تلك القروض الضخمة. فبعد سجن رجل الأعمال، في 02 أفريل 2019، كيف يمكن للبنوك العمومية استرجاع أموالها ؟

مواضيع متعلقة

الأكثر قراءة

تواصل معنا

[DISPLAY_ULTIMATE_PLUS]

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *