الرئاسة الفلسطينية تطالب بوقف مخططات الاحتلال لتهويد الأقصى

جددت الرئاسة الفلسطينية إدانتها مخططات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد المسجد الأقصى واقتحامات المستوطنين المتكررة لباحاته داعية المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لوقفها.

وأشارت الرئاسة في بيانها إلى الإقتحامات المتواصلة لقوات الإحتلال للمدن والبلدات الفلسطينية وإعتقالها للفلسطينيين والقيادات الوطنية مشددة على أن ممارسات الإحتلال التي تنتهك كل القوانين الدولية لن تنال من صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بثوابته الوطنية وفى مقدمتها مدينة القدس المحتلة.

وفي السياق ذاته أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف أن تصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد




الشعب الفلسطيني وقياداته الوطنية لن يكسر إرادة الفلسطينيين ونضالهم حتى نيل حريتهم واستقلالهم وإنهاء الاحتلال.وأضاف أبو يوسف إن الاحتلال يحاول جر المنطقة إلى حرب من خلال تصعيد اعتداءاته على المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة مستفيدا من الانحياز الأمريكي له.

من جانبه قال نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم إن حملة الاعتقالات التي طالت قيادات وطنية فلسطينية في مدينة القدس المحتلة محاولة للنيل من صمود الفلسطينيين الذي تمكنوا من فتح مصلى باب الرحمة بعد 16 عاما من إغلاق سلطات الاحتلال له وتمهيد لإعادة إغلاقه بوجه الفلسطينيين من جديد كمقدمة لتهويد الأقصى مشددا على تمسك الفلسطينيين بالدفاع عنه.

بدوره اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني أن حملة الاعتقالات الأخيرة التي يشنها الاحتلال ضد الفلسطينيين عنوان لسياسة استعمارية لمحو وإجهاض أي جهد فلسطيني يؤكد عروبة القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين والتي لا يمكن أن تقبل التهويد مؤكدا على صمود الفلسطينيين في مواجهة مخططات الإحتلال لتهويد القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 34 فلسطينيا في الضفة الغربية بينهم محافظ القدس عدنان غيث.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Share Button