الجزائر1 : تونس0

البليدة- الرأي الآخر

 تمكن المنتخب الجزائري لكرة القدم، المستفيد من عودة أبرز ركائز التشكيلة، من الاطاحة بنظيره التونسي بنتيجة 1-0، اليوم الثلاثاء بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، في لقاء ودي تحضيري، استعدادا لنهائيات كأس افريقيا للأمم-2019 بمصر (21 يونيو- 19 يوليو).

Share Button

وتمكن ”الخضر” من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 69 عبر المهاجم بغداد بونجاح الذي سدد ركلة جزاء أعلن عنها حكم اللقاء بعد عرقلة اللاعب رياض محرز من طرف التونسي مرياح داخل منطقة العمليات.

وكانت بداية اللقاء متوازنة بين الفريقين مع تسجيل بعض الفرص التي لم تكن خطيرة على حارسي المرمى إلى غاية الدقيقة ال30 التي جاءت فيها أول أخطر فرصة لصالح ”الخضر” أين كاد مهاجم مانشستر سيتي (البطولة الانجليزية)، رياض محرز، افتتاح باب التسجيل بقذفة قوية مرت على القائم الأيمن للحارس التونسي.

وواصل رفقاء محرز خلق بعض الفرص كانت أهمها التي ضيعها المهاجم بونجاح في الدقيقة ال40 بعد صراع على الكرة داخل منطقة العمليات.

وجاءت أول لقطة خطيرة للزوار في الدقيقة ال44 والتي كاد المهاجم المساكني على اثرها اسكان الكرة في مرمى ”الخضر”، دقيقة فقط بعد دخوله للميدان.

بعد بداية الشوط الثاني، أبدى المنتخب التونسي رغبته في مباغتة رفقاء بونجاح وافتتاح باب التسجيل. وجاءت الفرصة الأولى عبر المهاجم شواط الذي سدد كرة في الدقيقة ال60 مرت على جانب الحارس أوكيدجة.

وشهد اللقاء إصابة الوافد الجديد في صفوف المنتخب الجزائري، فيكتور لكحل (نادي لوهافر / الدرجة الثانية الفرنسية)، الذي تعرض لإصابة في الدقيقة 14 وتم تعويضه بمواطنه عبيد.

فيما يخص التعداد الوطني، غاب عن “الخضر” حارس المرمى مصطفى زغبة، بسبب الاصابة، بالإضافة الى يوسف بلايلي، المسرح الى ناديه الترجي التونسي المدعو لمواجهة الكاس الافريقية الممتازة امام الرجاء البيضاوي المغربي.

نفس الشيء بالنسبة للمنتخب التونسي، فقد تم تسريح عناصر ناديي الترجي وكذا النجم الساحلي، يوم السبت الى فرقهم للمشاركة في المنافسات الدولية.

وتعد مباراة اليوم آخر مواجهة ل”الخضر” المسجلة ضمن التواريخ الدولية للفيفا، قبل النهائيات الافريقية الصائفة المقبلة.

وستتعرف النخبة الوطنية على منافسيها في ال”كان” يوم الجمعة 12 أبريل المقبل  بمناسبة اجراء عملية سحب القرعة بالعاصمة المصرية القاهرة.

مواضيع متعلقة

الأكثر قراءة

تواصل معنا

[DISPLAY_ULTIMATE_PLUS]

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *