التحول لاستخدام السيارات الكهربائية تسلا الى اين؟!

الرأي الاخر: رضوان حبيش

تشتد معايير الدول والحكومات على مستوى العالم بشأن انبعاثات عوادم السيارات ومكافحة التلوث والتغيرات المناخية، وهو ما ينعش الطلب على السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة. وربما كان للمدير التنفيذي لـ”تسلا” الأمريكية “إيلون ماسك” رؤية ثاقبة عندما أطلق شركته المختصة بالسيارات الكهربائية وواصل تطوير السيارات التي ينتجها بموديلات مختلفة هي “موديل إس” و”موديل إكس” و”موديل 3″. يأتي ذلك على الرغم من تكبد الشركة خسائر خلال أرباع سنوية متوالية وأقنع المستثمرين باستمرار ضخ أموال في “تسلا” متغاضين عن خسائرها. وفي خضم هذه الرؤية، يتوقع محللون استمرار نمو الشركة وتحقيق أرباح داعمة لمكاسب السهم ليصل إلى مستويات قياسية واحداً تلو الآخر. وأشارت إحدى المساهمين في “تسلا” “كاثي وود” من شركة “Art Invest” في حوار لـ”سي إن بي سي” إلى أنها تتوقع المزيد من المكاسب في سهم شركة السيارات الكهربائية. وأطلقت “وود” توقعات ربما تدهش الكثيرين حيث تنبأت ببلوغ سهم “تسلا” مستوى أربعة آلاف دولار في غضون الخمس سنوات القادمة لتصبح الشركة في مصاف نظيراتها التكنولوجية. وتقدر القيمة السوقية لـ”تسلا” حالياً بحوالي 53 مليار دولار، وحال بلوغ سعر السهم مستوى 4000 دولار – بحسب توقعات “وود” – فإن القيمة السوقية ستقدر حينها بحوالي 700 مليار دولار لتقترب من “أمازون دوت كوم” التي تقدر قيمتها بحوالي 800 مليار دولار. يُذكر أن “آبل” استعادت صدارة قائمة أكبر الشركات الأمريكية من حيث القيمة السوقية وتليها “أمازون”، واجتازت قيمة كل شركة منهما حاجز التريليون دولار في العام الماضي

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Share Button