الإجتماع الذي أغضب القايد صالح

الجزائر- الرأي الآخر (بعد محاولة قرصنة الموقع أمس، فقدنا الكثير من المقالات، و نقوم الآن بإعادة نشرها. نعتذر من قرائنا الكرام)

تاريخ النشر 31/03/2019 13:22

مسلتي محمد ع

تم عقد اجتماع سياسي مهم في سرية تامة يوم السبت 30 مارس في الجزائر العاصمة.  وقد جمع هذا الاجتماع بين عشرة سياسيين مؤثرين للغاية في الجزائر حول شخص اليامين زروال ، الرئيس السابق للجمهورية. خلال هذا الاجتماع ، تم اقتراح خارطة طريق لمواجهة اقتراح إنهاء الأزمة الذي يريد فرضها أحمد قايد صلاح ، رئيس أركان الجيش الجزائري على حسبهم.

Share Button

حضر هذا الاجتماع، وفقا لألجيري بارت، أحمد بن بيتور وأحد القادة التاريخين لجيش التحرير الوطني لخضر بورقعة، و ممثل رسمي من رئاسة الجمهورية وممثل عن الفريق محمد مدين (الجنرال توفيق) ، الرئيس السابق لدائرة الاستعلام والأمن، و رئيس الوزراء السابق عبد المجيد تبون  و بمشاركة أيضا العديد من الشخصيات الأخرى ، بما في ذلك نشطاء يشغلون مناصب في بعض الأحزاب السياسية الهامة وكذلك نشطاء المجتمع المدني.

هذا الاجتماع انعقد في منزل لخضر بورقعة في بوشاوي.

وأكد النائب حسين لعريبي، حسب نفس المصدر، وهو من المقربين من الرئيس السابق لدائرة الاستعلام والأمن، هذه المعلومات. و الذي أضاف أن أحمد طالب الإبراهيمي ، وزير التعليم والشؤون الخارجية السابق ، شارك في هذا الاجتماع ،الذي وصفه بالهام و الحساس خاصة بالنسبة للظروف التي تمر بها الجزائر.

خلال هذا الاجتماع ، كانت المناقشات تدور حول خريطة الطريق التالية: استقالة عبد العزيز بوتفليقة بحلول 28 أبريل. ثانياً ، تعيين اليامين زروال لرئاسة هيئة جماعية تقود فترة انتقالية وطنية. في غضون ذلك ، سيتم تعيين أحمد بن بيتور رئيسا للوزراء لتشكيل حكومة انتقالية في انتظار تنظيم انتخابات رئاسية جديدة.

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *