الإبراهيمي: رئيس ندوة الحوار يتم اختياره من قبل المشاركين وليس بالتعيين

نفى وزير الخارجية الأسبق الاخضر الإبراهيمي، الأربعاء، تعيينه لرئاسة ندوة الحوار الوطني مشيرا إلى أن المشاركين فيها هم من يختارون شخصية توافقية للمنصب.
وأكد الإبراهيمي في حوار مع التلفزيون الوطني أن ما يتم تدواله حول اختياره لهذه المهمة “كلام فارغ”، والسبب حسبه، أن رئاسة ندوة الحوار الوطني تتم عبر توافق واسع للمشاركين فيها على شخصية تحظى باحترام الجميع وتقوم بالوساطات اللازمة.
وقال هذا الدبلوماسي المخضرم أنه “لا يبحث عن منصب أو عمل” وأنه حتى في حالة اختياره لهذه المهمة يعتبر الأمر “تكليفا.. فهل تعتقد أنني أرد دعوة لخدمة بلادي لايمكنني ذلك ولكن أتمنى أن يجدو الشخص المناسب لذلك”.
من جهة أخرى نفى الإبراهيمي، ما يتم تداوله حول إرسال السلطات طائرات خاصة له من أجل الظهور بجانب الرئيس بوتفليقة، وقال “لم أشهد الزور”، وأن زياراته للرئيس تتم عند حضوره للجزائر مثلما كان الأمر مع رؤساء سابقين مثل اليامين زروال.
وجاءت هذه التصريحات من الإبراهيمي لتضع حدا لمعلومات متداولة بشأن اختياره لمهمة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني، في وقت عجت صفحات فايسبوك بتعاليق أغلبها رافضة للخطوة كون الاقتراح جاء من السلطة، فضلا عن أن الرجل يعيش منذ سنوات طويلة خارج الجزائر.
وعن الحالة الصحية للرئيس يقول الإبراهيمي أن “قواه الذهنية كاملة ولكن صوته ضعيف لا يمكنه من مخاطبة الجماهير”.
وأشاد وزير الخارجية الأسبق بسلمية المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة، والتي أبهرت العالم حسبه، لكنه حذر من أن التغيير يأتي بالتدرج ولا يجب التسرع.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Share Button