رضوان حبيش

أمجد صديق الطفولة شاهدتة في ريبورتاج في إحدى القنوات المحلية لم يكن مشاركا في الحرب العبثية المستمرة بل كان مسالما وذاهبا لرعي الأغنام بعد أن فقد عملة .

كانت الألغام المدفونة تحت الأرض في انتظارة وهو لا يعلم ماينتظرة ذالك اليوم .