إنتعاش بعض الأنشطة التجارية بفضل المسيرات

الجزائر-الرأي الآخر

مسلتي محمد ع

Share Button

تشهد الشوارع الرئيسية للعاصمة أثناء مسيرات يوم الجمعة نشاطا تجاريا متميزا، حيث إتخذ الكثير من الباعة المتجولين من أرصفة الشوارع منصات لعرض سلعهم.

فمنهم من يعرض الأعلام الوطنية و ما يتبعها من إكسسوارات، وآخرين مأكولات خفيفة، مياه معدنية و حلويات تقليدية.

و قد صرح ياسين للرأي الآخر، شاب جامعي و أحد الباعة المتجولين، الذي يعرض وشاحات و قبعات مزينة بالألوان الوطنية أنه جد سعيد بما يحدث قائلا “أن سعيد جدا لأننا نعبرعن رأينا بكل حرية و كذلك لأنني أكسب بعض المال الذي يساعدني على إكمال دراستي التي تتطلب الكثير من المصاريف” و أضاف مازحا ” أتمنى أن تدوم هذه المظاهرات حتى أنهي دراستي”.

و أيضا لاحظنا أن محلات الأكل السريع فتحت أبوابها خصوصا بعد الأسبوع الثاني بعدما أدركوا أن المسيرات تسير في سلمية، و هذا ما صرح به محمد، مسير أحد محلات الأكل السريع للرأي الآخر حيث قال” كنا نتخذ يوم الجمعة كيوم عطلة، بسبب ندرة الزبائن، أما الآن فنحن نجد صعوبة في تلبية كل الطلبات”.

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *