أويحيى يرد ويطرد الصديق شهاب من الأرندي

الجزائر-الرأي الآخر

قرر الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، اليوم الاثنين، إنهاء مهام الصديق شهاب كناطق رسمي للحزب و تجميد عضويته على مستوى المكتب الوطني مع إنهاء مهامه كأمين للمكتب الولائي للحزب للجزائر العاصمة.

Share Button

و خلال اجتماع المكتب الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي، اتخذ الأمين العام للحزب جملة من القرارات المتمثلة في “إنهاء مهام السيد الصديق شهاب كناطق رسمي للحزب، في انتظار تعيين ناطق رسمي جديد مستقبلا” و”تجميد عضوية المعني على مستوى المكتب الوطني” و كذا “إنهاء مهامه كأمين للمكتب الولائي للحزب لولاية الجزائر”، حسب ما تضمنه بيان نشر على الموقع الرسمي للحزب.

و تأتي هذه القرارات على خلفية ما وصفه الحزب بـ “التصرفات التمردية التي قادها الصديق شهاب على مستوى هياكل الحزب بولاية الجزائر العاصمة، بعد إدلائه بتصريحات تتناقض مع المواقف السياسية للتجمع الوطني الديمقراطي”.

و كان الصديق شهاب قد أشرف أمس الأحد على اجتماع للمكتب الولائي الموسع لولاية الجزائر، ليصدر بيانا تضمن مطالبة الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى بـ”الرحيل عن الأمانة العامة للحزب فورا” و توقيفه من عضوية المجلس الولائي للعاصمة اعتبارا من تاريخ أمس، مع دعوة مناضلي الحزب للانخراط في “مسعى تصحيح مسار الحزب بما يتماشى وتطلعات وآمال إطاراته ومناضليه”، حسب ما جاء في البيان.

المصدر: و.أ.ج

مقالات ذات صلة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *